عربية _ دولية

أردوغان لواشنطن: ضد أي دولة تسلحون هؤلاء في سوريا؟

انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مواصلة الولايات المتحدة تسليح “قوات سوريا الديمقراطية”، مشيرا إلى أن بلاده لن تسمح باللعب بها “كدمية”.

 

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء، خلال اجتماع للكتلة البرلمانية لـ”حزب العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا عقد في العاصمة أنقرة: “تركيا أظهرت للعالم أجمع كم كان تنظيم داعش الإرهابي أجوف رغم تصويره لسنوات عديدة على أنه وحش لا يقهر”.

واعتبر أن “تركيا كانت أول دولة كسرت شوكة داعش”، مؤكدا أنه “تم اقتلاع هذا التنظيم تماما من سوريا والعراق”.

وجدد أردوغان رفضه تسليح الولايات المتحدة “قوات سوريا الديمقراطية”، التي تعتبر السلطات التركية مكونيها الأساسيين، “حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي و”وحدات حماية الشعب” الكردية، تنظيمين إرهابيين.

وتساءل الرئيس التركي مستنكرا في هذا السياق قائلا: “ضد أي دولة تسلحون هؤلاء في سوريا؟! ينبغي لكم إيضاح ذلك”.. “تركيا ليست الدولة التي يمكنكم اللعب بها كدمية”، مشيرا إلى أن بلاده “لن تبقى مكتوفة الأيدي تجاه القضايا التي تتعلق بوجودها وبقائها”.

يذكر أن السلطات التركية تعتبر “قوات سوريا الديمقراطية” حليفا لـ”حزب العمال الكردستاني”، المصنف إرهابيا من قبل أنقرة التي تخوض حربا مستمرة منذ سنوات عليه.

ويشكل الدعم الأمريكي للقوات الكردية في سوريا أحد أبرز مظاهر التوتر في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة.

 

 

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق