عربية _ دولية

اردوغان عن ماكرون: ضل طريقه ويحتاج لعلاج نفسي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون “ضل طريقه”، وذلك في ثاني انتقاد حاد يوجهه له  خلال يومين فيما يتعلق بنظرته للمسلمين.

وكان أردوغان قال أمس إن ماكرون لديه مشكلة مع المسلمين ويحتاج إلى علاج نفسي، وهو توبيخ دفع فرنسا إلى استدعاء سفيرها من أنقرة.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه اليوم في إقليم ملطية بشرق البلاد وأذاعه التلفزيون “الشخص المسؤول عن فرنسا ضل طريقه. إنه يتكلم عن أردوغان طوال اليوم. انظر لنفسك أولا وإلى أين أنت ذاهب. قلت في (مدينة) قيصري أمس، إنه (يعاني من) حالة (نفسية) ويجب أن يخضع للفحص”.

وأعلن ماكرون هذا الشهر الحرب على “النزعة الانعزالية الإسلامية” التي يعتقد أنها تسيطر على بعض الجاليات المسلمة في فرنسا.

وتركيا وفرنسا شريكتان في حلف شمال الأطلسي لكنهما على خلاف بشأن مجموعة من القضايا تتعلق بسياسات كل منهما في سوريا وليبيا، فضلا عن تنقيب أنقرة عن النفط والغاز وترسيم الحدود البحرية في شرق المتوسط وكذلك الصراع في إقليم ناجورنو قرة باغ.

وقال بيان صدر عن مكتب ماكرون أمس “تقف فرنسا مع شركائها الأوروبيين الذين يشاركونها مطلبها بأن تضع تركيا حدا لمغامراتها الخطيرة في البحر المتوسط والمنطقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق