عربية _ دولية

صلاة جماعية لليهود عند حائط البراق طمعا في هطول الأمطار

إنضم حوالي الفي يهودي الى كبيري حاخامات الاحتلال الاسرائيلي عند حائط البراق للصلاة من اجل هطول الامطار، مع مواجهة ما يسمى بـ”اسرائيل” لشح الأمطار للعام الرابع على التوالي.

وقال وزير الزراعة في حكومة العدو أوري آريئيل الذي نظم الصلاة للاذاعة الرسمية، بحسب ما نقلت وكالة “الصحافة الفرنسية”: “الصلاة قد تساعد”.

وقاد الصلاة كبيرا حاخامات الاحتلال الاسرائيلي ديفيد لاو لليهود الغربيين ويتسحاق يوسف لليهود الشرقيين.

وذكرت الارصاد الجوية “الاسرائيلية” انّ المنطقة ستواجه شتاء جافاً مرة اخرى، مقدرة بنسبة 65% فرصة ان لا تكون هناك امطار كافية خلال كانون الاول وكانون الثاني وشباط، وهي الأشهر التي تشهد غزارة في الامطار عادة.

وفي آذار، قالت سلطة المياه للعدو الاسرائيلي انّ بحر الجليل، الذي هو فعلياً بحيرة ومصدر المياه العذبة الرئيسي للبلاد، قد وصل الى ادنى مستوى له في قرن.

ومع ذلك فانّ الاحتلال الاسرائيلي تجنب التقنين في المياه من خلال استخدام خمس محطات تحلية بنيت على ساحل المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق