الأحدث

آل سعود بقرة حلوب… ومتى جفت نأمر بذبحها

أعتبر المرشح للرئاسة الأمريكية الملياردير دونالد ترامب، السعودية كبقرة حلوب تدر ذهبا ودولارات بحسب الطلب الأمريكي، مطالباً إياها بدفع ثلاثة أرباع ثروتها كبدل عن الحماية التي تقدمها القوات الأمريكية لآل سعود داخلياً وخارجياً.
ويعتبر ترامب أول مرشح في تاريخ الانتخابات الأمريكية ينتقد السعودية علانية ويقلل من شأنها في الأجندة الخارجية الأمريكية، حيث صرح أن آل سعود يشكلون البقرة الحلوب لبلاده، ومتى ما جف ضرع هذه البقرة ولم يعد يعطي الدولارات والذهب عند ذلك نأمر بذبحها او نطلب من غيرنا بذبحها أو نساعد مجموعة أخرى على ذبحها وهذه حقيقة يعرفها أصدقاء أمريكا وأعدائها وعلى رأسهم آل سعود.
وفي توجه مباشر للنظام السعودي قال المرشح الأمريكي: ” لا تعتقدوا ان مجموعات الوهابية التي خلقتموها في بلدان العالم وطلبتم منها نشر الظلام والوحشية وذبح الإنسان وتدمير الحياة ستقف إلى جانبكم وتحميكم فهؤلاء لا مكان لها في كل مكان من الأرض إلا في حضنكم وتحت ظل حكمكم لهذا سيأتون إليكم من كل مكان وسينقلبون عليكم ويومها يقومون بأكلكم “.
وكان ترامب قد صرح قبل فترة في حديث تلفزيوني بالقول: سواء أحببنا ذلك أم لم نحببه، لدينا أشخاص دعموا السعودية، أنا لا أمانع بذلك ولكننا تكبدنا الكثير من المصاريف دون أن نحصل على شيء بالمقابل،عليهم أن يدفعوا لنا”، مضيفاً “السعودية ستكون في ورطة كبيرة قريبا بسبب داعش، وستحتاج لمساعدتنا، لولانا لما وجدت وما كان لها أن تبقى”.
وفرض الملياردير دونالد ترامب، على العائلة السعودية تقديم ثلاثة أرباع ثروة السعودية إلى أمريكا بدلا من نصفها التي كانت تدفعها مقابل حماية حكمهم واستمراره في الجزيرة العربية، موضحاً رأيه بأن :” ما يقدمه آل سعود إلى أمريكا من مال حتى لو كان نصف ثروة البلاد لا قيمة له ولا أهمية بالنسبة لما تقدمه أمريكا لهم من حماية ورعاية” .
مع التنويه إلى أن المرشح الجمهوري دونالد ترامب، يتمتع بحظوظ وفيرة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة، حيث حصل في استطلاعات الرأي الأخيرة، على ٢٨% في آخر استطلاع تم نشره يوم الخميس ب ١٦ نقطة فارق عن منافسه المباشر في الحزب الجمهوري، مما يقلص الفرق بينه وبين المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق