الأحدث

أبو حمزة المصري يدلي بشهادته

BRITAIN-AL-MUHAJIROUN RALLY

قال الإمام البريطاني المتشدد أبو حمزة المصري خلال مثوله للمرة الأولى أمام المحكمة في نيويورك أنه كان شريكا في إدارة ناد للتعري في لندن عندما كان يريد في شبابه أن يعيش على النمط الغربي.

ودفع الإمام واسمه مصطفى كمال مصطفى (56 عاما) ببراءته من التهم الـ11 الموجهة إليه بالتورط في عمليات خطف سبقت اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001. وفي حال أدانته هيئة المحلفين في المحكمة التي تجري في نيويورك، فقد يصدر حكم بسجنه مدى الحياة.

ويحاكم أبو حمزة في خطف 16 مواطنا غربيا في اليمن في 1998 والتخطيط لإقامة معسكر لتدريب جهاديين في ولاية أوريغن عام 1999 وتأمين دعم مادي لتنظيم القاعدة ومساعدة حركة طالبان وإرسال مجندين لتدريبهم على القيام بأعمال إرهابية في أفغانستان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق