الأحدث

أحمد الحريري: بدعة “حزب الله ” لتوزير السنة المستقلين ستبقى بدعة

رأى الأمين العام لـ”تيار المستقبل” احمد الحريري أن “مشكلة كل البلد اليوم مع الطرف الذي اخترع “بدعة” ما يسمى “النواب السنة الـ 6” الذين ارتضوا يكونوا “شماعة” لتعطيل التأليف في الدقيقة الاخيرة، لحسابات لا تأخذ بعين الاعتبار مصلحة لبنان وحاجته لحكومة بأسرع وقت”.

وإذ أكد خلال جولة في طرابلس أن “البدعة التي اسمها “سنة حزب الله” مردودة إلى أصحابها”، شدد على “أننا أهل حق، ونعرف الحق جيداً بكل اللغات، بلغة الارقام، بلغة السياسة، بلغة الشارع، لكن الباطل لا يمكن أن يصبح حقاً في يوم من الأيام، مهما تم النفخ في هذا الباطل، فـ”يخيطوا بغير مسلة”!

وإذ شدد على أن “موقفنا حاسم برفض تمثيل “سنة حزب الله” في الحكومة العتيدة تحت أي ظرف من الظروف “، أكد “أننا مكملين، ونفسنا طويل، وكل الضغوط لا تعنينا، لأن ما يعنينا أن البلاد في حاجة إلى حكومة، وأن كل يوم تأخير هو في رقبة كل من يعطل التأليف، وأن كل ضرر يقع على مصالح اللبنانيين هو في رقبة كل من يخترع البدع للتعطيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق