الأحدث

أمن ذاتي في بيروت ! – محمد قباني

يستمر فريق 14 آذار بضرب منطق الدولة والمؤسسات، فارضاً أمنه الذاتي تحت عيون الشرعية، من دون أي اعتبار للقوى الشرعية اللبنانية من جيش وقوى أمن.

فقد قامت مجموعات تنتمي الى ” …….. “، وبسيارات رباعية الدفع، وترتدي ثيابا مدنية، بقطع الطرقات الؤدية الى وسط البلد  وتحويلها من دون اذن الدولة، ومن دون أي تدخل من قبل القوى الشرعية المعنية.

هذا المشهد، يطرح العديد من الأسئلة بشأن امور كثيرة، اولها …

أين الدولة ؟

ولماذا لا تضرب بيد من حديد ولا تفرض سلطتها ؟

ألا يستحق المواطن اللبناني شيئاً من القيمة والكرامة بوجود سلطة يطمئن إلى وجودها ؟

عن أي خطط امنية وحوار يتحدثون، طالما ينزعون الصور، ويستعيضون عنها بوجودهم الميليشياوي ؟

الواضح ان عنوان “التنفيس” لا يسري إلا على كرامة ووجود الدولة والشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق