الأحدث

ائتلاف الديمقراطيين اللبنانيين

1609684_1380028198930166_1111644559_n

تعليقاً على ما يشهده لبنان من مستجدات سياسية وأمنية، أصدر ائتلاف الديمقراطيين اللبنانيين بياناً تحت عنوان: «نعم لحماية السيادة لا لحماية الحدود فقط [و] آنَ لحزب الله أن يستأذِنَ وأنْ يعود من مغامراته».

أبرز المواقف التي تضمنها البيان:

(1) إن الدفاع عن لبنان واللبنانيين لا يكون بالدَّعَواتِ العاطفيّة إلى الالْتِفافِ حول المؤسسة العسكرية، وإنما بتعزيز الموقف السيادي الذي تعمل هذه المؤسسة تحت عناوينه بحيث يَنُصُّ هذا الموقف، صراحةً، على دعوة حزب الله إلى توضيح مستقبل تَدَخّلهِ الأمني والعسكري في سوريا، ولا يُقْتَصَرُ على التصفيق للجيش اللبناني في دفعه الجماعات المعتدية خارج الحدود.

(2) إن الحربَ التي يخوضها الجيشُ اللبنانيُّ اليومَ، على الأراضي اللبنانية، تحت عنوان «معركة عرسال»، هي المِصْداقُ على فشل حزب الله في زعمه، حماية لبنان واللبنانيين.

(3) إن الدعوات والسلوكات العنصرية التي تتصاعد منذ اندلاع «معركة عرسال» هي إعادة إنتاج لثقافة التنصل من المسؤولية وإلقاء اللائمة على الآخرين التي لم تجلب على لبنان إلا المزيد من عدم الاستقرار.

(4) مع اقتراب الذكرى الثامنة على تصويت مجلس الأمن على القرار 1701، وفي ظل «معركة عرسال»، من المفيد التذكير بما ينعم به الجنوب من أمن وسلام وازدهار بفضل هذا القرار.

 

6 آب 2014

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق