الأحدث

اسرار الصحف اللبنانية الصادرة 5/6/2014

السفير

كان لافتاً للانتباه قيام نائب سابق كان محسوباً على «14 اذار» بتعزية عائلة كسروانية سقط أحد أفرادها في سوريا.

هدّد رئيس جهاز أمني أحد الضباط المقرّبين من مرجع رئاسي سابق بإمكان نقله من مكانه، وذلك خلال اجتماع لرؤساء الأجهزة التابعة له.

بدأ تيار سياسي لبناني معارض للنظام في سوريا بإنشاء شركات مهمتها المشاركة مستقبلا في أعمال إعادة إعمار سوريا!
النهار

تساءل نواب في 14 آذار عما إذا كان حزب الله الممثَّل في الحكومة سيسلّم الشخص الذي أطلق النار من سطح مبنى في الضاحية الجنوبية وتلفّظ بما يسيء الى الوحدة الوطنية.

تقول أوساط بكركي إن البطريرك الكاردينال الراعي أثار موضوع اللبنانيين في إسرائيل الوارد في وثيقة التفاهم بين عون ونصرالله.

استغرب رئيس حكومة سابق أن يصبح لموظفي الدولة حق الإضراب وقد مُنعوا من إنشاء نقابة وخشي أن تنتقل إلى أسلاك أخرى.

شغور منصب رئيس الجمهورية وتسلُّم الحكومة صلاحياته بالوكالة يطرحان سؤالاً عن حق النواب في حجب الثقة عنها.

 

الجمهورية
يسعى مرشح يعتبر نفسه وسطياً إلى طرح مشروع انتخابي خلافي لحشر خصمه، ويروج أن خطته الانتخابية تجري بالتنسيق مع حليفه.

وصف مسؤول روحي اللحظة التي يعيشها المجلس الذي ينتمي اليه بالتاريخية، لأنه موحّد وراء مرجعيته، بما في ذلك المسؤولون الذين لا ينتمون الى الخط الذي تنتهجه هذه المرجعية حالياً.
أكد نائب أن العلاقة التي نشأت مع خصم سابق لن تتأثر بفعل ما سُرّب عنه، ولكنها لن تشهد في المقابل تطوراً يتعدّى المرحلة التي وصلت إليها.
قال نائب في «8 آذار» في مجلس خاص إن من انعكاسات الإنتخابات السورية على لبنان إستعادة دمشق حق الفيتو على الرئيس المقبل.
البناء

قلّل قيادي بارز في تيار إصلاحي من أهمية تصريحات بعض نواب ومسؤولي تيار سياسي مناوئ، بشأن الحوار القائم بين رئيسي التيارين، وقال القيادي: هؤلاء ليسوا مطلعين على كلّ التفاصيل، وبالتالي فإنّ تصريحاتهم تفتقر إلى الدقة والموضوعية.

أقرّ نائب من فريق سياسي يخاصم المقاومة وسورية أمام صديق له من الفريق الآخر بأنّ كلّ رهاناتهم كانت خاطئة، وأنّ فريقه وقع للمرة الألف ربما ضحية التبعية التامة للسياسة الأميركية في المنطقة، وهي السياسة التي تنتقل وتنقلنا معها من فشل إلى آخر منذ سنوات عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق