الأحدث

الاتحاد العمالي : إضراب عام تحذيري الأربعاء المقبل

عقدت هيئة مكتب المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام في لبنان، في سياق اجتماعاتها المفتوحة، اجتماعا برئاسة رئيس الاتحاد غسان غصن ورأت الهيئة في بيانها أن “المماطلة والمراوغة في إقرار سلسلة الرتب والرواتب تدفعان إلى المزيد من حرمان موظفي القطاع العام حقوقهم المشروعة، وتؤديان إلى إضعاف بنية الإدارة العامة وإفقاد الوظيفة العامة اعتبارها. أما الإدعاء بالتفتيش عن ضرائب لتأمين الواردات، فالأمر يعود إلى قصر النظر وعدم توجيه البوصلة في اتجاه الضريبة الصحيحة على أصحاب الثروات والأرباح الفاحشة.

وجاء في البيان أن الاتحاد العمالي العام الذي حذر من زيادة الرسوم والضرائب على السلع الاستهلاكية ومختلف أنواع خدمات الكهرباء والاتصالات والنقل، يكرر تحذيره اليوم ويدعو المجلس النيابي لرفض أي اقتراح لقانون يسرق من العمال لقمة عيشهم وطالب الاتحاد بوضع نظام ضريبي عادل موحد على الدخل وبفرض الضريبة التصاعدية على الأرباح التجارية والريوع العقارية والمضاربات المالية وفرض الرسوم الباهظة على محتلي الأملاك البحرية والنهرية والبرية”.

وطالب الاتحاد العمالي “بإلحاح، بإقرار قانون شمول التغطية الصحية للمضمونين بعد بلوغ سن التقاعد وترك العمل، بحيث يكون مدخلا لشمول جميع العمال في نظام التقاعد والحماية الاجتماعية”، مجددا رفضه لقانون الإيجارات وداعيا الى إعادته وإقراره “ضمن خطة سكنية تنصف صغار المالكين ولا تشرد آلاف المستأجرين لمصلحة سماسرة العقارات ولحساب الشركات المالية التي تبني الأبراج على حساب تهجير الفقراء”.

وختم البيان : “بناء على قرار المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام الذي دعا إلى الإضراب والتظاهر احتجاجا على السياسات الضريبية والسياسات الاقتصادية والاجتماعية وخصوصا الضريبة على القيمة المضافة، فإن هيئة المكتب توصي المجلس التنفيذي بالدعوة إلى تنفيذ إضراب عام تحذيري يوم الأربعاء الواقع فيه 30 نيسان 2014 وتدعو المجلس التنفيذي للاجتماع يوم الاثنين في 28 نيسان الساعة 12 ظهرا لمناقشة وإقرار هذه التوصية بالإضراب العام والاعتصام والتظاهر

140414034932000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق