الأحدث

الاتحاد: وجود مفتيين سيعزز حالة الانقسام السائدة في البلاد

480690_10151108918258034_1457336616_n

اسف المكتب السياسي لحزب الاتحاد بعد اجتماعه الدوري، “للاوضاع التي تشهدها البلاد من تعطيل المؤسسات الدستورية الى الاضرابات النقابية وتفاقم الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية وعدم اقرار سلسلة الرتب والرواتب التي لا تحقق ما كان يأمل به اللبنانيين بعد تنفيذ الخطة الامنية من تحقيق الامن والاستقرار، لان الاشتباك السياسي والازمات الاجتماعية المتلاحقة، ستنعكس سلبا على الخطة الامنية وتدفع اللبنانيين بقلق واسع بدأ يساورهم على مستقبل البلاد، وان انتظار الحلول الخارجية التي بدأ العديد من القوى السياسية يجاهر بها اعلاميا وهو ما يضعف الشعور الوطني ولا يحمل بريق امل في حل قريب للازمة التي تشهدها البلاد”.

 

ودعا ” القوى كافة الى صحوة وطنية تعزز مسيرة الوحدة بين اللبنانيين والى الاسراع في انتخاب رئيسا للجمهورية معبرا عن تطلعاتهم في وطن حر ديموقراطي تسوده العدالة الاجتماعية، وقادرا على حماية انجازاتهم في الاستقلال والتحرير، وصاحب تاريخ وطني نظيف لا يستفز المشاعر الوطنية”.

 

وإستهجن “التجاذبات التي تحيط بدار الافتاء والتي تدفع الى انقسام خطير لا نرى فيه فائدة وسيؤدي ذلك حتما الى وجود مفتيين وهو ما يعزز حالة الانقسام السائدة في البلاد والتي لا نرى مصلحة فيها لا على مستوى المسلميين ولا على المستوى الوطني العام”، رافضاً “اي انقسام او تفتيت لوحدة العراق تحت اي عنوان”، داعيا الى “سلطة مركزية موحدة تعيد للعراق وحدته ودوره في نهضة العراق وامته العربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق