الأحدث

الازهر كفر الشيعة والعلويين ولم يكفير داعش… !

شيخ الازهر كفر الشيعة والعلويين واسلام البحيري …. ورفض تكفير داعش الوهابية السعودية 

قال شيخ الأزهر أحمد الطيب الذي تبين وفقا للصحف المصرية انه يتلقى اوامره وتعليماته من الديوان الملكي السعودي بخاصة فيما يتعلق بالمذهب الشيعي قال ان الازهر لايستطيع إصدار بيان لتكفير داعش، معتبرا انه “لكي تكفر شخصاً يجب أن يخرج من الإيمان وينكر الإيمان بالملائكة وكتب الله من التوارة والإنجيل والقرآن، ويقولون: لا يخرجكم من الإيمان إلا إنكار ما ادخلت به”.

الطريف ان هذا الرجل كفر من قبل الشيعة والعلويين واسلام البحيري وتوقف عند داعش ( الوهابية السعودية ) ليقول : لا ما يصحش يا جماعة .. دول مسلمين

وحسب صحيفة القدس العربي أضاف الطيب، خلال لقاء مفتوح مع طلاب جامعة القاهرة، مساء الثلاثاء، ما حكم شخص يؤمن بتلك الأمور، ويشرب الخمر ويرتكب إحدي الكبائر، هل يصبح كافراً ؟”، موضحاً اختلاف المذاهب في الأمر “فوضعه محل مشكلة واختلاف، فقديماً إذا ارتكبت الكبيرة خرج من الإيمان وأصبح كافراً، وهناك مذاهب أخرى، تقول إن مرتكب الكبيرة لا يخرج من الإيمان، بل هو مؤمن عاص، فلو أنه مات وهو مصراً على كبيرته لا تستطيع أن تحكم عليه أنه من أهل النار، فأمره مفوض لربه”

وتابع الطيب “الأزهر لا يحكم بالكفر على شخص، طالما يؤمن بالله وباليوم الآخر، حتى ولو ارتكبت كل الفظائع”، قائلاً: داعش لا استطيع أن أكفره، ولكن أحكم عليه أنهم من المفسدين في الأرض، فداعش يؤمن أن مرتكب الكبيرة كافر فيكون حلال دمه، فأنا إن كفرتهم أقع فيما ألوم عليه الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق