الأحدث

الافراج عن ناشطتين سعوديتين بعد شهرين من الاعتقال

افرجت السلطات السعودية عن ناشطتين سعوديتين تدافعان عن حقوق المرأة بعدما امضتا شهرين في السجن، حسبما اعلنت اليوم الجمعة ناشطة اخرى.

وقالت ناشطة لوكالة فرانس برس، طالبة عدم كشف هويتها: “بعدما تحدثت الى لجين هذلول عند خروجها من السجن، ان “لجين حرة”. مشيرة الى ان هذلول “قالت انه افرج عنها وانها سعيدة” بذلك.

واضافت: “ان ميساء العمودي التي اوقفت مع لجين هذلول افرج عنها ايضا، وفق ما ذكرت عائلتها”.

واوقفت لجين هذلول (25 عاما) في الاول من كانون الاول/ ديسمبر بعدما حاولت دخول الاراضي السعودية قادمة من الامارات وهي تقود سيارتها.

واعتقلت الصحفية السعودية ميساء العمودي (33 سنة)، التي تتخذ من الامارات مقرا لها، في اليوم ذاته في سجن اخر بعدما توجهت الى الحدود لمساندة مواطنتها.

وكان ناشطون ذكروا في كانون الاول/ ديسمبر الماضي ان محكمة سعودية قررت تحويل ناشطتين حقوقيتين سعوديتين الى محكمة خاصة بقضايا “الارهاب”!

وجاء القرار في جلسة عقدت في مدينة الاحساء في المنطقة الشرقية.

جدير بالذكر، ان السعودية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع النساء من قيادة السيارات، وقد وادرجتها منظمة “مراسلون بلا حدود” العام الحالي من بين 19 دولة تعتبر فيها الاجهزة الحكومية من “اعداء الانترنت” بسبب الرقابة التي تفرضها عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق