الأحدث

الجعفري للسفراء العرب: كل بلدان المنطقة هدف للإرهاب

دعا وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، إلى ضرورة تبنـي خطاب مسؤول، وواعٍ للخطر الذي يداهم الجميع اليوم، معتبرا أن “داعش” هو المستفيد الوحيد من عدم توحد العرب، وعدم تعاونهم، وعملهم معاً مشددا على أن دول المنطقة كلها معرضة للإرهاب.

وأوضح الجعفري خلال التقائه بسفراء الدول العربية المعتمدين لدى بغداد، الاثنين، “أن داعش ليس جيشاً نظاميّاً يعمل بخطط عسكرية إنما ينتشر من خلال التأثير في عقول الشباب بواسطة وسائل الاتصال والتواصل المختلفة، ولا يمكن التصوّر أن بلداً من البلدان مصونة، وليست هدفاً للإرهاب”.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية، إن الجعفري شدد على “الاستفادة من اجتماعات جامعة الدول العربية المقبلة، وتركيز الجهود على مواجهة الإرهاب ودعم الدول المتضررة، وإيجاد خطاب وحدوي يمثل مُعادلاً لثقافة التفرقة التي ينشرها داعش”.

من جانبهم، أكد سفراء الدول العربيّة على تضافر الجهود، والرغبة الحقيقيّة في توحيد الخطاب، ونبذ التطرف واستمرار دعم العراق في محاربة عصابات داعش الإرهابيّة، والمساهمة في إعمار البنى التحتيّة التي خربتها عصابات الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق