الأحدث

“الجنة تحت اقدامي” فيلم يحكي معاناة الأمهات مع المحاكم الجعفرية (فيديو)

خاص الضاد_برس

ما تزال قضايا حضانة الأطفال بعد طلاق الأبوين من ابرز القضايا التي تؤرق المجتمع خاصة في المجتمعات العربية الإسلامية.

وتلعب المحاكم الشرعية في اكثر الأوقات دوراً غير منصف بحق الأمهات اللواتي يطالبن بحق الحضانة بعد الطلاق الأمر الذي يخلق المزيد من المشاكل والتعقيدات في حياة الأبوين وخاصة الأطفال.

في هذه الأجواء يسلط الفيلم الوثائقي “الجنة تحت اقدامي” للمخرجة ساندرا ماضي والمنتجة عبير هاشم الضوء على معاناة النساء فيما يخص حضانة الاطفال عند الطائفة الشيعية في المحاكم الجعفرية.

يأخذنا الفيلم الى دواخل وحياة هؤلاء النساء وما يعانين منه من عزيمة وإحباط ومقاومة وانهزام خلف جدران منازلهن لصورة واقعهن المعاش ومحاولات شتى لابقاء اطفالهن في أحضانهن لممارسة امومتهن المسلوبة.

الفيلم يركز على ٤ شخصيات، منتجة الفيلم عبير هاشم التي مرت بتجربة مماثلة شجعتها على انتاج هذا الفيلم، لينا آرار التي غادرت لبنان إلى ألمانيا وطلبت اللجوء للحاق بابنها بعد أن اختطفه زوجها السابق وقام بتهريبه بأوراق مزورة ، فاطمة حمزة التي سجنت تنفيذا لقرار قضائي بعد رفضها التنازل عن حضانة ابنها وتسليمه لأبيه بعد بلوغه السنتين وتحولت قضيتها لقضية رأي عام وزينب زعيتر التي تحاول منذ سنوات تنفيذ قرارات قضائية تجيز لها رؤية ابنها ولكن دون جدوى فالجهات الأمنية المختصة بتنفيذ هذه القرارات لا تعير هذه القضايا أية أهمية.

المنتجة عبير هاشم متخصصة بالافلام الوثائقية المستقلة، فبالاضافة لفيلم الجنة تحت اقدامي، كانت عبير قد انتجت فيلم أسفلت للمخرج علي حمود، رجل من ورق للمخرج علي زراقط، وهي حاليا تقوم بالتحضير لانتاج فيلم عراقي اسمه آكو وطن للمخرج علي نعمة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق