الأحدث

«الحجر الأسود» مُعلّق

في اللحظات الأخيرة عُلّق تنفيذ اتفاق الحجر الأسود الذي كان من المفترض له أن يُفضي إلى خروج مسلّحي تنظيم «الدولة الإسلاميّة» وجزء من مسلّحي «جبهة النصرة» من بعض مناطق جنوب دمشق ويمهّد لدخولها خارطة التسويات.

وأفادت معلومات إعلاميّة بأنّ الاتفاق بات في «حكم المجمد». وربطت المعلومات بين «التجميد»، ومقتل زهران علّوش «لأن الاخير كان جزءاً من الاتفاق عبر تسهيل مرور القافلة الى بئر القصب ومنها الى الرقة». في المقابل، أكّدت مصادر محليّة لـ«الأخبار» أنّ «الاتفاق لم يُنسف لكنّه بات في حُكم المعلّق، في انتظار إيجاد مسارٍ آخر للقافلة، أو الوصول إلى ضمانات من قيادة جيش الإسلام بعدم عرقلة التنفيذ».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق