الأحدث

الراعي: القدس مدينتنا ومن لا يرضى بتصرفاتي لا يأتي الى بكركي

أعرب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في كلمة لدى وصوله الى مطار بيروت عن حزنه “كيف انه ممنوع ان يطل لبنان وبسرعة تتم الحرتقة بأمور صغيرة”.

وعن الجدل القائم حول زيارته إلى الى الاراضي المقدسة ، قال الراعي “بطريرك انطاكيا وسائر المشرق والبابا يأتي الى الاراضي التي لدي ولاية فيها فكيف لا استقبله؟”، مؤكدا ان “القدس مدينتنا نحن المسيحيون قبل كل الناس”، لافتا الى “انه ذاهب لأقول انها مدينتنا، ولا يكفي القول انها العاصمة لنا وذاهب للقول انها مدينتنا وهي القدس العربية، لدي رعية بالقدس وشعب وانا ذاهب عند شعبي والى بيتي”.

وطلب الراعي من منتقديه إحترامه لافتا الى “انه لم يهين احدا ولم يتهجم على احد فليتحرموني، فمن غير المسموح ان يقولوا انا اقبل او لا اقبل”.
واضاف”انا ذاهب الى بيت لحم وسأقول مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس لكم حق يا فلسطينيين بدولة لكم وبيت لحم لكم، انا لدي قضية اعرف ان احملها”.

ورأى الراعي ان “الشؤون السياسية اليوم في لبنان بموضع عداوة مع اسرائيل”، لافتا الى “انه ليس لديه عمل ولا علاقة مع اسرائيل بل ذاهب الى القدس والاراضي المقدسة لذلك طلبت الا اقابل احدا”.
وإعتبر ان من هو “من هو متضايق من تصرفاته لا يأتي الى بكركي اذا كان يشعر انه محرج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق