الأحدث

الرجل الذي ربح 220 مليون جنيه بسبب خروج بريطانيا

نجح بإجراء مضاربات سريعة على الجنيه الاسترليني والأسهم قبل التصويت 

في الوقت الذي غرقت فيه بريطانيا بأكملها في بحر من الخسائر بعد أن ظهرت نتائج الاستفتاء لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن رجلاً واحداً فقط يعمل مديراً لصندوق استثماري تمكن من حصد ملايين الجنيهات الاسترلينية كأرباح له وللمستثمرين الذين يعمل لحسابهم.

الرجل المحظوظ الذي حقق مكاسب خيالية بفضل الخروج من الاتحاد الأوروبي هو كريسبن أودي الذي أعلن على “تويتر” بأنه “ربما يكون الرابح من هذا الاستفتاء”.

وتقول جريدة “ديلي ميل” إن أودي حقق 220 مليون جنيه استرليني أرباحا خلال يوم واحد بفضل المراهنات التي قام بها باسمه وباسم المستثمرين الذين يدير أموالهم.

هنا يسكن السيد أودي الذي ربح 220 مليون جنيه

 

وتأتي هذه المكاسب التي حققها هذا الملياردير البريطاني في نفس اليوم الذي منيت فيه البورصة في لندن بأكبر خسائر يومية في تاريخها، حيث تبخرت أكثر من 125 مليار جنيه استرليني من القيمة السوقية للأسهم المدرجة خلال يوم واحد، بعد أن هوى مؤشر “فوتسي 100” بنسبة 8%، وهوى مؤشر “فوتسي 250” بنسبة 12% في بداية التداولات، لكن هذه الخسائر تم تقليصها لاحقاً بعد تطمينات من بنك إنجلترا المركزي.

وتقول الصحيفة البريطانية إن أودي وصندوقه الاستثماري نفذ جملة من المضاربات السريعة على الجنيه الاسترليني وعلى أسهم الشركات قبيل التصويت بالخروج من الاتحاد الأوروبي، وبعد ذلك انسحب من السوق قبل أن يبدأ مشوار الخسائر، لأنه كان يتوقع بأن تكون النتائج لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، فضلا عن أنه أحد الداعمين لحملة الخروج.

هنا يسكن السيد أودي الذي ربح 220 مليون جنيه

 

وبمجرد البدء بإعلان نتائج الاستفتاء البريطاني بدأ الجنيه الاسترليني مشوار الهبوط، حيث تراجع بنسبة 12% في الساعات الأولى قبل أن يقلص تراجعاته الى 10% فقط، ليهوي بذلك الى أدنى مستوى له في 31 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق