الأحدث

السفير السوري يحشد البعث

قبل أيام، جمع السفير السوري في بيروت علي عبد الكريم علي قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي –فرع لبنان- المشتتة بعامل الخلافات رغبة منه في جمعهم على كلمة واحدة.

مشروع السفير علي المقبل توحيد أجنحة “حزب البعث” تماشياً مع الحالة السياسية الراهنة إذ تفضل دمشق أن يكون الفرع اللبناني من البعث موحد للمشاركة في الاستحقاق المقبلة ولعل أولها الانتخابات النيابية.

صحيح أن “قاعدة البعث” تشتت بفعل الخلافات واشياء اخرى ولا ينظر إليه على أنه ذات قدرة تجييرية في الدوائر الانتخابية كافة، لكن وجوده في بعض الدوائر كالبقاع مثلاً يحدث فرقاً ولو طفيفاً بالنسبة إلى المرشحين، وسط سعي من جانب القيادة السورية إلى تجيير الاصوات البعثية في إتجاه تحدده الاجواء الانتخابية لاحقاً، ولا يتوقع مثلاً إلا أن تصب الأصوات في مصلحة لوائح حلفاء دمشق.

ويتردد همساً أن مسعى السفير السوري توحيد البعث يأتي بسبب الخشية من “تفلت الأصوات البعثية” وذهابها إلى أمكنة خارجة عن مألوف الثوابت الاستراتيجية للحزب، ومن أجل المحافظة عليها طبعاً.

بخلاصته، توصل المجتمعون برعاية السفير إلى قرار يقضي بتحديد موعد المؤتمر الحزبي الجامع المولج إنتخاب قيادة “بعثية لبنانية” جديدة، وذلك يومي السبت والأحد في الثالث عشر والرابع عشر من تشرين الثاني الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق