الأحدث

السيد الحوثي : حزب الاصلاح يتعاون مع القاعدة

اكد السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ان هناك تعاونا مكشوفا بين حزب “الإصلاح” وعناصر من “القاعدة” بلا مواربة ولا حياء لمواجهة الثورة الشعبية.

وفي حديث متلفز مساء اليوم الخميس قال السيد الحوثي: ان حركة ’’الإصلاح’’ تسعى بطريقة قذرة لصنع حساسيات مناطقية ومذهبية في تعز ومناطق أخرى مشيرا الى ان هناك تعاونا مكشوفا بين حزب ’’الإصلاح’’ وعناصر من ’’القاعدة’’ لمواجهة الثورة الشعبية.

و اضاف ان استنجاد بعض القوى بالدور الخارجي يكشف بأنها مفلسة على المستوى الوطني معتبرا ان مغادرة هادي من صنعاء إلى عدن تأتي في سياق العمل على تغذية الصراعات وتعقيد الأزمة.

واكد ان الشعب اليمني سيتصدى بكل حزم لمحاولات السعودية فرض النموذج الليبي على بلده معتبرا ان السعودية تشجع بسخاء اليمنيين على النزاع.

وقال السيد الحوثي: فلتذهب سفارة أي بلد ترى في استمرار وجودها على أرضنا وسيلة للضغط على شعبنا، مضيفا: لم نكن مستفيدين في ظل وجود الرئيس والحكومة الخاضعين للسعودية وأميركا وهناك بدائل أفضل، مشيرا الى ان هناك أموالا سعودية تدفع لقوى محددة لتنفذ جرائم بحق الشعب اليمني وتخل بالأمن.

واضاف “أن مغادرة هادي من صنعاء الى عدن احيطت بتضخيم اعلامي كبير “، قائلا: المغادرة بحد ذاتها او جلوسه بصنعاء فانها لا مشكله لانه مواطن يمني لكنها تأتي في سياق آخر مثلما اتت في خطوة الاستقالة لارباك المشهد السياسي واتت هذه الخطوة على العمل على تعقيد الأزمة والمشكلة وأحيطت هذه الخطوة بتضخيم اعلامي واطروحات بالاتجاه السياسي من قوى بالداخل ومن قوى بالخارج.

وتابع ” ان  حزب الاصلاح قام بتوجه كبير لاستدعاء الخارج حيث يأتي الدور الأميركي والدور السعودي بشكل بارز “, مؤكدا بأن أي اوامر كانت تطرح من السفير السعودي او الاميركي كان ينفذ على طول وبدون أي نقاش , ولو اتصل للرئيس اليمني امير او فراش من السعودية ينفذ على طول أي اوامر يمليها عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق