الأحدث

الشائعات تطاول رئيس الجمهورية بعد السيد نصرالله

تجزم شخصية قريبة جداً من رئيس الجمهورية ميشال عون أن لا أساس من الصحة لروايات يتمّ تداولُها في الصالونات المغلقة حول إحتمال تنحّي عون فور حصول إتفاق سياسي يتيح لمجلس النواب، وبعد تشكيل الحكومة، إنتخابَ الوزير جبران باسيل رئيساً للجمهورية.

وإذ تقرّ الشخصية نفسها أنّ ثمّة مَن يروّج بأنّ هذا الكلام تمّ تداولُه في إحدى عواصم القرار الدولي، فإنها تنفي هذا الأمر جازمةً بأنّ «مَن يعرف عون جيداً يعرف أنه وصل الى بعبدا ليس لكي يتنحّى، مهما كانت الظروف، وبأنّ لديه جدول أعمال حافلاً لإنجازه… أما باسيل فالفرصة الرئاسية أمامه بعد أربع سنوات مثله مثل بقية المرشحين الى رئاسة الجمهورية».

وكانت قد انتشرت تسجيلات صوتية لأشخاص مجهولين تدعي وفاة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وأن الحزب يتكتم على هذا الأمر لأسباب إقليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق