الأحدث

الشعب الروسي يؤيد سياسة بوتن

Vladimir_Putin-6

أظهر استطلاع للرأي أن غالبية الروس تعتبر السياسة الخارجية للرئيس فلاديمير بوتين صحيحة تماماً، في حين أن الأوكرانيين لا يثقون بالسلطات الجديدة في بلادهم.
وبحسب نتائج الاستطلاع الذي أجراه مركز «بيو» للأبحاث ومقره واشنطن، ونشرت نتائجه وكالة «ايتار تاس» الروسية في 9 أيار، فإن 83 في المئة من مواطني روسيا الاتحادية يعربون عن ثقتهم في أن بوتين يتصرف بشكل صحيح في ما يخص المسائل الدولية، في حين أن 52 في المئة واثقين تماماً في ذلك.
ومن باب المقارنة فإن نتائج الاستطلاع الذي أجراه المركز المذكور في العام 2012 فان النسب كانت كالآتي: 69 و37 في المئة على التوالي.
ورداً على سؤال حول ما اذا كان انهيار الاتحاد السوفياتي قد شكل «مصيبة كبرى»، قال 27 في المئة ممن استطلعت آراؤهم أنهم يعتقدون ذلك تماماً، في حين قال 28 في المئة انهم يعتقدون ذلك بشكل عام، بينما قال 28 في المئة إنهم ليسوا موافقين على هذه المقولة بشكل عام، و26 في المئة غير موافقين جزئياً، و11 في المئة غير موافقين إطلاقاً، بينما احجم 8 في المئة عن الإجابة.
وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي اجراه المركز ذاته في أوكرانيا أن القسم الأكبر من سكانها يتهمون السلطات بالمسؤولية عمّا حدث في البلاد، حيث اعتبر 49 في المئة ان السلطات تؤثر سلباً على سير الاحداث في البلاد، في مقابل 41 في المئة اعتبروا عكس ذلك.
ورأى 53 في المئة من الأوكرانيين ان الحكومة لا تحترم الحرية الشخصية للمواطنين، فيما عارضهم 34 في المئة.
وفي ما يتعلق بالانتخابات الرئاسية في اوكرانيا التي من المقرر أن تجري في 25 أيار الحالي، فإن 50 في المئة ممن استطلعت اراؤهم اعترفوا بأنها لن تكون نزيهة.
وأيد 54 في المئة من المواطنين منح اللغة الروسية صفة رسمية في أوكرانيا، و77 في المئة أكدوا على ضرورة بقاء اوكرانيا موحدة، بينما شدد 14 في المئة فقط على ضرورة انفصال بعض أقاليم.
ورأى 43 في المئة أن على أوكرانيا الاقتراب من الاتحاد الأوروبي، في مقابل 18 في المئة قالوا إن عليها الاقتراب من روسيا.

المصدر: جريدة السفير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق