الأحدث

الطائرة الجزائرية المنكوبة على متنها 20 لبنانيا

images (13)

كان على متن الطائرة الجزائرية المنكوبة 20 لبنانيا، ما سبب حالة من الصدمة في لبنان.

فشيماء ابنة الخمسة أعوام هي واحدة من 11 طفلا فقدوا على متن الطائرة الجزائرية كانت برفقة والدتها وشقيقين لها في رحلة بعد 4 أعوام من الانقطاع عن لبنان، إلا أن القدر شاء لهذه الرحلة ألا تكتمل لتفقد العائلة في مكان ما وسط ذهول أقربائهم.

وقالت أمينة ضاهر، وهي شقيقة فايز ضاهر رب العائلة المفقودة – عمة الأطفال : “سمعنا الخبر عبر وسائل الإعلام أن الطائرة مفقودة”. وأضافت وهي تبكي “لهم 4 سنوات لم يأتوا للبنان، وجاؤوا هذه المرة لقضاء الأعياد ورؤية أقاربهم.

وإذا كان رب هذه العائلة لايزال على قيد الحياة في بوركينافاسو فإن عائلتين فقدتا أفرادهما بالكامل.

عائلة منجي حسن من بلدة حريص لم يتبق منها أحد، وكذلك عائلة بلال دهيني التي فقد أفرادها الستة.

معظم المفقودين اللبنانيين الذين قدر عددهم بـ20 شخصا سافروا إلى بوركينافاسو قبل أعوام لتحصيل لقمة العيش، وكانوا في طريقهم إلى لبنان لتمضية عطلة الأعياد دون أن يعلموا أن رحلتهم هذه ستكون الرحلة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق