الأحدث

العامري : سياسيون يحمون “داعش”

دافع هادي العامري عضو البرلمان العراقي، عن فصائل الحشد الشعبي، الذين يتصدرون الصفوف الأمامية في مقاتلة جماعة “داعش” الإرهابية، التي ساعدت الجيش في وقف تمدد المجاميع الارهابية.

وقال العامري في مقابلة مع ” رويترز ” ، إن “أيا من مقاتلي الحشد الشعبي، لم يطأ أرض قرية بروانة التي يقال إنها شهدت أسوأ الفظائع”.

وكانت روايات لمحافظ ديالى، وأعضاء في المجلس المحلي تحدثث عن اتهامات لمقاتلي الحشد الشعبي بإعدام 72 مدنيا غير مسلحين على الاقل الشهر الماضي في تلك المحافظة الشرقية.

وقال “لا يوجد واحد من الحشد الشعبي في منطقة العمليات في بروانة. قد يكون ابناء المنطقة ليس الحشد الشعبي”.

وأشار إلى أنه “أمهل السكان شهرا قبل العمليات”.

وأضاف “المباغتة مبدأ من مبادئ الحرب…نحن تخلينا عنها من أجل الحفاظ على المدنيين”.

وقال إن ساسة متعاطفين مع المسلحين الإرهابيين “لم يفصح عن أسمائهم”، يفترون على لجان الحشد الشعبي ووصف ما تردد عن القتل في بروانة بالأكاذيب.

وقال إن هؤلاء السياسيين “هم حماة داعش. هؤلاء لا يريدون أن يحرر أبناء الحشد الشعبي العراق.

وأضاف “هي ساحة معركة وإذا يوجد من أهل بروانة مقتولين ليعطونا أسماءهم. نحن مستعدين للتحقيق مع كان من كان” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق