الأحدث

العرب …… ونعم الثقافة

   مهدي الخطيب

 

      أموات على مزابل الحياة نموت في أوطاننا، نموت من دون حسيب أو رقيب، الا يكفي الموت قهراً في حياتنا ليزداد الموت موتاً فينا، في بلادنا شعوب لم تتقن يوماً الا قراءة الفاتحة، اتقنوها لأبعد مدى، في بلادنا دماء تسيل و تجري عذباء من السماء،في بلادنا نموت من دون ان نعرف ملامح قاتلنا ولا حتى أسبابه، بلادنا يحدها الموت شمال وجنوب، شرق وغرب، بلادنا نفسها أعدت حقائبها للرحيل لتبحث عن شعب جديد، شعب أتقن الحياة وفنونها بدلا من الجور و الزور، في بلادنا لا قائد لا رائد ولاحتى من حوار، في بلادنا الف قناع وقناع في بلادنا لغت السلاح هي الحوار، في بلادنا الخوف الزل والعار، حيث الشرف اصبح تهمة والصدق عار، في بلادنا عروبة أثقلت اكتافنا ……..

 

images (8)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق