الأحدث

المجلس الوطني للبحوث العلمية: لا خوف على نوعية الهواء بعد إنفجار بيروت

قال الامين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية معين حمزة إنّ “الوضع يتحسن تدريجيا من حيث نوعية الهواء نظرا الى ان الانفجار حصل في منطقة مفتوحة على البحر وهذا الأمر يطمئن ويجب الا نشجع الناس على ترك العاصمة خصوصا ان معظمهم خسروا منازلهم”.

في السياق نفسه، أفاد مختبر الجامعة الأميركية في بيروت أن مؤشرات جودة الهواء عادت إلى معدلاتها الطبيعية بعد الإرتفاع الحاد في التلوث الكيميائي اللذي تلا إنفجار بيروت المرفأ.

ولفت المختبر إلى أنّ عدم وجود رياح قوية ساعد على عدم انتشار المواد الكيميائية في الهواء وانتقالها الى المناطق المجاورة لموقع الانفجار مما جنبنا كارثة صحية ثانية، لان حينها كان علينا ان نخلي كل المنطقة الملوثة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق