الأحدث

“المحرم” دفع حقوق الانسان للتدخل

طالبت جمعية حقوق الإنسان على لسان أمينها العام والمتحدث باسمها خالد الفاخري، المطاعم التي وضعت لوحات على واجهاتها تلزم النساء بعدم الدخول إلا بوجود محرم مصاحب لهن بإزالتها، معتبراً ذلك “اجتهاداً شخصياً” من ملاك المطاعم، وأن وضعها غير نظامي.

يأتي ذلك بعد انتشار مجموعة صور لمطاعم منتشرة على مستوى السعودية ترفض دخول النساء، إما بتاتاً وإما بإلزامها بإحضار محرم لتتمكن من الدخول.

ونقل موقع “المرصد” عن صحيفة الحياة، قول مدير أحد فروع تلك المطاعم التي علقت مثل هذه اللوحات: “نعم هي لأحد فروع مطعمنا وليست للفروع كافة”، لافتاً إلى أن “الدافع إلى وضعها هو حدوث معاكسات في الفرع، ما دفع الإدارة إلى اتخاذ هذا القرار دفعاً للإشكالات”، موضحاً أن القرار “يزال إذا تمت إزالة ما يعكر صفو البيع والشراء في المطعم”، حسب قوله.

واعتبر سعوديون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن وضع تلك اللوحات “انتهاك واضح لآدمية المرأة، وهو مثال صارخ على وقوع التمييز بناء على الجنس، في أمر لا يقره شرع ولا عقل”، لافتين إلى أن “هذه اللوحات كانت موجودة قديماً ومنتشرة بوصفها عرفاً في بعض مطاعم المملكة، ومع مرور الأيام أخذت في التآكل والنسيان من ذاكرة الناس، لذلك فإن عودتها من جديد هي عودة إلى الوراء، ومحاولة لتكريس مفاهيم، الهدف منها محاصرة أماكن الترفيه بسياج من الأعراف المعقدة التي لا تزيد الناس إلا نفوراً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق