الأحدث

المسلحون يقصفون الفوعة بعد طردهم منها

تعرضت بلدة الفوعة في ريف إدلب إلى قصف بمدافع الهاون من قبل الجماعات التكفيرية المسلحة ما أدى إلى سقوط ضحايا وذلك بعد التقدم الذي أحرزه الجيش السوري واللجان الشعبية، كما حاولت المجموعات المسلحة التابعة لجبهة النصرة الهجوم على بلدتي الفوعة وكفريا، في محاولة منها لتعويض خسارتها لنقاط استراتيجية في تلك المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق