الأحدثالمحلية

المشنوق: هكذا تم تحرير اللبنانيين الثلاثة في العراق

وصلت الطائرة اللبنانية التي تقل المحررين اللبنانيين الثلاثة، الى مطار رفيق الحريري الدولي، حيث كان في استقبالهم وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، اضافة الى ذوي المحررين واقربائهم. واللبنانيين الثلاثة هم عماد الخطيب، نادر حمادة وجورج بتروني، الذين كانوا قد وقعوا ضحية عصابة خطف، الأسبوع الماضي في العاصمة العراقية بغداد، وقد تم تحريرهم بعملية أمنية مشتركة بين لبنان والسلطات العراقية. 

واكد المشنوق، في مؤتمر صحفي عقده عقب وصول المحررين الثلاثة الى مطار بيروت، “إن العملية كانت عملية استدراج، مشيرا الى أنه في اللحظة التي عرفنا فيها بعملية الخطف شكلنا غرفتي عمليات واحدة في بيروت مع الأهالي وغرفة في الأمن العام وعمليا استطعنا خلال هذا الأسبوع أن نبقى على السمع ونتابع حركة الشباب اللبنانيين”.

كما شرح “أن تحرير اللبنانيين تم في عملية مشتركة بين شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي والأمن العام والمخابرات العراقية، بحيث تمّ فجر اليوم تحريرهم بعدما اختطفتهم عصابة يوم الأحد الماضي لدى وصولهم الى بغداد”.

 

ولفت الى ان “العملية الأمنية التي نفذتها المخابرات العراقية اسفرت عن اعتقال بعض الخاطفين وقتل أحدهم خلالها، وتجري ملاحقة بقية أفراد العصابة الذين ما زالوا موضع ملاحقة في العراق..

وقد أثنى الوزير المشنوق على عمل الأجهزة الأمنية اللبنانية بقيادة اللواءين عماد عثمان وعباس ابراهيم، قائلا: “نفتخر ان لدينا في لبنان قوى أمنية بهذا الإحتراف وبهذه المهنية”.

وإذ أوضح انه لم يتم دفع فدية لتحرير المخطوفين، نفى علاقة الخاطفين بداعش، مشيرا الى “وجود تفاصيل لن يكشف عنها حاليا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق