الأحدث

الملك المستبد وولي العهد المريض !!

عرض مسلسل اميركي تبثه قناة “سي بي إس” الأمريكية، ويحاكي أحداث تجري حالياً حول العالم حلقة كان أبطالها مايفترض أنهم ملك البحرين وولي عهده.

والمسلسل الاميركي Madam Secretary (السيدة وزيرة الخارجية) الذي يبث منذ 2014 ويعتبر المسلسل الأعلى مشاهدة في الولايات المتحدة الأمريكية، تناول خلال حلقته الماضية قضية دبلوماسي بحريني في اميركا يحتجز خادمته الأندونيسية لمدة ثلاث سنوات في غرفة يتم إقفالها بإحكام، ويصادر جوازها كي لا تتمكن من السفر.

وعندما يقبض على الدبلوماسي البحريني يتدخل ولي عهد البحرين لاطلاق سراحه (تحاشى المسلسل ذكر اسم آل خليفة كأسرة حاكمة للبحرين، واستبدل ذلك باسم “حساني” لتلافي أي ملاحقة قضائية قد يتعرض لها من قبل النظام).

ويصور المسلسل ولي عهد البحرين على أنه شخص ليبرالي “يملك أكثر من 100 قصر كل واحد فيها بني بمواصفات خاصة، كما يملك أسطولاً من اليخوت المُصنّعة بكميات محدودة، وعندما يرغب ولي العهد البحريني بأكل البيتزا، فإنها تأتيه من روما (عاصمة إيطاليا) مباشرةً”، ويضيف: إن الرجل (ولي العهد) اعتاد أخذ ما يريد.

ويتطرق المسلسل الى الاستبداد في البحرين مشيرا الى “المرسوم الملكي 56، الذي يعطي حصانة من المقاضاة لكل موظف حكومي انتهك حقوق الإنسان في البحرين”، وعندما يسأل ولي العهد عن والده (الملك) من قبل المسؤولين الاميركيين يجيب بالقول “إنه طاعن في السن، ومريض، ويشارف على الموت”.

ويشير المسلسل في أكثر من مناسبة الى “قاعدة الولايات المتحدة في البحرين، وأهميتها الاستراتيجية وكلفة تحديثها التي بلغت أكثر من مليار دولار، وموقعها في قبالة إيران والعراق”، وضرورة التغاضي عن تجاوزات المسؤول البحريني حفظا للمصالح الاميركية في هذا البلد.

وأما عن مصير الدبلوماسي البحريني الذي احتجز خادمته فبحسب المسلسل “ترفض حكومة البحرين، رفع الحصانة عنه، وبدلاً من ذلك تقوم بترقية القنصل إلى سكرتير أول في السفارة، وهو ما يخوّله الحصول على حصانة دبلوماسية دون إذن من أحد، ما يضطر الحكومة الأمريكية للإفراج عنه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق