الأحدث

المملكة الوهابية تلقي القبض على طبيب مؤيد للنظام السوري

أحالت الجهات المختصة في السعودية طبيبا نشر عدة  تغريدات عبر حسابه على موقع تويتر، أيد فيها نظام الرئيس السوري بشار الأسد إلى السجن العام في حي العمرة في مكة المكرمة.

وبحسب صحيفة “الوطن” الإلكترونية، فقد أكدت مصادر مطلعة أن الإجراء يأتي استكمالا للتحقيقات الجارية حيال القضية وانتظارا للحكم الصادر ضده.

وقالت المصادر إن الطبيب الذي أقيل من منصبه أخيرا كمدير لمستشفى شرق عرفات، تم استجوابه في فترة سابقة من الجهات الأمنية والتحقيق والادعاء العام، وذلك بعد طلب تلقاه عبر اتصال هاتفي، ليتوجه المذكور إلى الجهات المختصة ليدلي بأقواله، إلى أن تمت إحالته للسجن العام بانتظار العقوبة الصادرة بحقه بعد اكتمال جميع التحقيقات.
الطبيب الذي يُدعى بندر قدير، قال خلال التحقيقات إن هذه التغريدات نشرها قبل أربعة أشهر ولكنها لقيت تفاعلا وردة فعل قبل إلقاء القبض عليه، وهو ما دعاه إلى حذف تلك التغريدات.

وذكرت وسائل إعلام سعودية، من بينها صحيفة “عكاظ”، أن مدير الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن صالح المعلم أصدر، في وقت سابق من فبراير/شباط الماضي، قرارا بإعفاء الطبيب بندر عبدالقادر قدير من منصبه، كمدير لمستشفى شرق عرفات بالمشاعر المقدسة.

وأشارت “عكاظ” إلى أن هذا القرار جاء بعد ساعات قليلة من تداول تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر طالب فيها قدير النظام السوري بإلقاء المزيد من البراميل المتفجرة، مثمنا ما يقوم به النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق