الأحدثالمحلية

النار تحرق قيادة حزب البعث ( لبنان )

نداء من مقاوم بعثي الى البعثيين الشرفاء

ان الهذيان الحاصل الذي تتخبط به قيادة قطرية لحزب البعث يرأسها #نعمان_شلق وتدعي الشرعية وانها تمثل سوريا الاسد بينما هي جاءت بواسطة مسؤول بعثي في سوريا وديبلوسي سوري في لبنان وانصرفا الى فرض الرشاوي واقتسام المغانم بعدين كل البعد عن دستور واهداف وعقيدة حزب البعث ، وهو ما ادى لتفكك الحزب واضعافه لان مثل هؤلاء المسؤولين الذين عينو ازلامهم وهم اقزام شتتو البعب .

فالجميع يعرفون ان هذا الحزب قام على اكتاف المناضل #عاصم_قانصوه وغيره وقد اثبت البعث وجوده لان الرجال كانت تتبوا المواقع من دون اية غاية ومنفعة .

اما الان فان الاقزام الذين يتسترون تحت غطاء قيادة قطرية تابعة لسوريا الاسد ما هي الا عملية نصب ادت الى اعتكاف الالاف من البعثيين بسبب الصفقات والاطماع ةتسخير الحزب الى اداة رخيصة لهم ولمن يحميهم .

نأمل من الرئيس بشار الاسد ونحن ندرك ما نعنيه من جراء الحب على سوريا ان يعطي التفافة صغيرة للحزب الذي لا زال يؤمن به وبالقائد الخالد حافظ الاسد وان يعيد الحق الى اصحابه لانه اذا كان بخير فسوريا بخير .

الوقت ما زال سانحاً باعادة البعث الى اصحابه الشرعيين وليس للمثلين والتجار ومحبي المناصب من اجل المنافع الخاصة … اللهم اشهد اني بلغت .

الحاج صادق ( الجنوب )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق