الأحدثالمحلية

الولايات المتحدة “تبتز” تركيا…

نشر التحالف الأميركي قوة عسكرية في ريف منبج بهدف منع حصول اشتباك بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات درع الفرات بعد تقدّم احرزه الجيش السوري نحو منبج. فما سر اقدام الولايات المتحدة على هذه الخطوة؟
تقدم الجيش نحو منبج اربك المشهد في المنطقة فمن المحتّم ان الولايات المتحدة الاميركية لا ترغب في تقدم الجيش السوري نحو الرقة، كما انها اظهرت في هذه الخطوة ان الافضلية لديها للعنصر الكردي في التقدم نحو الرقة، يقول الصحافي والمحلل السياسي أمين قمورية في حديث مع موقع “الجديد” مضيفاً “الولايات المتحدة تفضّل ان تكون القوة الاساسية في الرقة هي القوة الكردية التي تشكل ورقة لعب الاميركي في المنطقة هناك، اضافة الى بعض القبائل العربية التي تساند الاكراد، كقوات احمد الجربا، فهي لا ترغب بأن يسجّل تحرير الرقة لصالح تركيا او الجيش السوري”.
هذه الخطوة هي ابتزاز بشكل واضح للفريق التركي بنظر قمورية، “الامر واضح ان اميركا تبتز التركي وهي تلوح له بأن ورقة الاكراد ما زالت قائمة لصالحه حتى لو قطعت الطريق عليهم بين عفرين وكوباني لن نتخلى عنهم اقله حتى الان، كما انه كان عليها ايقاف التمدد التركي في داخل سوريا”.
في السابق سمح الاميركي للتركي بالدخول الى المنطقة بين كوباني وعفرين لقطع الطريق على الشريط الكردي الذي يرغبون بانشائه إلا ان الولايات المتحدة “تحاول ان توازن بين الطرفين التركي والكردي”.
انسحاب “داعش” من مدينة الباب ومحيطها ساهم في تقدم الجيش السوري ما ساعد في ارباك الوضع، “ربما خطط داعش الى احداث صدام بين درع الفرات وقوات سوريا الديمقراطية فانسحب من المكان فاسحا المجال امام هذا الخلاف ليقع”، يشير قمورية.
لكن، وعلى الرغم من الدعم الاميركي للاكراد في تقدمهم نحو الرقة، تبقى مشكلة أمام الدخول الكردي المباشر الى المدينة وهي طابعها العربي، يلفت قمورية “ما يرجح فرضية الدفع بقوات أحمد الجربا التي يحضرها الاميركي للقتال في المدينة منعا للمواجهة بين اهالي الرقة والقوات الكردية”.
“الولايات المتحدة لن تتخلى عن الورقة الكردية التي تستخدمها كعنصر ابتزاز ضد جميع الأطراف بما فيها التركي، من دون ان يفسر ذلك نية لدى الولايات المتحدة في دعم الأكراد على انشاء دولتهم”، يختم قمورية.

هند الملاح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق