الأحدث

ايها اللبنانيون .. السرطان قادم إلى أطفالكم لا محالة

حذرت منظمة Human Rights Watch من كارثة كبيرة ستجتاح لبنان من خلال أزمة النفايات المستمرة الأمر الذي سيعرض اللبنانيين بدون إستثناء لمخاطر صحية كبيرة ليس اقلها امراض السرطان على أنواعها وامراض مرتبطة بالجهاز التنفسي.

وعلى الرغم من الاحتجاجات الداعية إلى إنهاء أزمة النفايات، يُحرق أكثر من 150 مكبا في الهواء الطلق في جميع أنحاء لبنان مرة في الأسبوع على الأقل مما يُعرض سكان المناطق المجاورة لمخاطر صحية، نتيجة التنشّق المستمر للدخان. الأشخاص الأكبر سنا والأطفال أكثر عُرضة للخطر من غيرهم. يقول الأطباء إن الحرق يؤدي إلى أمراض تنفسية ويمكن أن يزيد خطورة الإصابة بالسرطان. يُمكن للدولة اللبنانية، بل عليها، أن تُوقف الحرق وتُدير النفايات بطريقة تحترم الحق في الصحة وتتناسب مع المعايير البيئية.

وفي هذا الوقت يبحث مجلس النواب، أخيرا، قانونا وطنيا لإدارة النفايات الصلبة، من شأنه أن يحظر طمر النفايات وحرقها في الهواء الطلق.

ودعت المنظمة إلى معارضة الحرق من خلال المشاركة بحملتها على وسائل التواصل تحت عنوان:  بادروا اليوم، وقولوا للدولة: #حرقتونا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق