الأحدثالمحلية

باتريك فخري … كش إميل رحمة !

علم ” الضاد برس ” هناك إجماع في أوساط التيار الوطني الحر على أن النائب إميل رحمة ليس عضواً عادياً في تكتل التغيير والإصلاح سواء لناحية الالتزام السياسي أو لناحية التقاط الموقف السياسي وفق اللحظة والتعبير بأفضل الوسائل عنه.

لكن مصادر التيار تؤكد أن تبني رحمة في الانتخابات المقبلة ليس مطروحاً بعد ولدى التيار أولوياته في بعلبك – الهرمل هذه المرة وهو يفضل أن يكون لديه نائب يدين بالولاء المطلق له لا يتقاطع معه على بعض القضايا فقط.

ويشرح أحد القياديين العونيين أن رحمة يتفق مع التيار على 99 بالمئة من القضايا، لكن في حال حصل أي تمايز بين التيار وحزب الله فإنه سيقف إلى جانب الحزب.

وعلم أن من أبرز الأسماء المتداولة في الكواليس العونية لخلافة رحمة هناك باتريك فخري الذي يكثف على نحو هائل حركته في المنطقة وهو ليس من الأسماء المحروقة شعبياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق