الأحدث

بالصور: دونالد ترامب يمارس الجنس مع ساره بايلن

نجما اليمين الجمهوري، المرشح في الإنتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب والمرشحة السابقة لنائب الرئيس سارة بايلن، باتا محطّ سخرية في الإعلام الأميركي اليوم بعد خطابهما المشترك في ولاية أيوا. فالتلميح حول غبائهما وممارستهما الجنس غطى على عناوين الصحف وبعص رسوم الكاريكاتير في الولايات المتحدة.

 

سياسياً، كان دعم بايلن لترامب ثميناً من ولاية أيوا، وقد يهدي المرشح انتصاراً هناك خلال أقل من أسبوعين. إلّا أنّ خطابهما الشعبوي جدّاً والمليئ بالغزل والعبارات السطحية، جعل الصحافة الأميركة تتهكم عليهما اليوم.

 

 

 

 

صحيفة “دايلي نيوز” وهي من بين الأكثر انتشاراً في الولايات المتحدة عنونت على غلافها: “أنا مع الغبي”، وفي أسفل الصفحة وصفت ترامب بـ”المهرج”.

 

 

 

 

 

 

أمّا “نيويورك بوست” فذهبت أبعد من ذلك لتقول: “سارة ودونالد يمارسان الجنس في أيوا”.

 

 

 

 

 

وملأت صورهما أيضاً مواقعي “تويتر” و”فيسبوك”، وطغت على رسوم الكاريكاتور. فبعضها أظهر بايلن وكأنّها تقبل ترامب من الخلف، والبعض الآخر أظهرها كدمية في عيد الميلاد يحركها المرشح الثري لتتوّجه فائزاً في الإنتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق