الأحدث

بالفيديو.. كيف خرج الجنود الروس من الحصار في إدلب؟!

أوردت وكالة “سبوتنيك” تقريراً تناولت فيه تفاصيل خروج عسكريين روس من حصار كانت فرضته عليهم إحدى المجموعات المسلحة في منطقة إدلب السورية.

وبحسب الوكالة فقد تمكّن 29 عسكرياً من أفراد الشرطة العسكرية الروسية من كسر الحصار الذي ضربه مسلّحو إحدى الجماعات المسلّحة عليهم في محافظة إدلب السورية، مشيرة إلى أنّهم خرجوا من الحصار بأقل الخسائر، إذ أصيب ثلاثة منهم فقط بجراح.

وكشف أحدهم، أندريه فلاديكين، لوسائل الإعلام الروسية أنّ الإصابات الأولى تسبّبت فيها نيران القناصة، ثم أقدم المهاجمون على قصفهم بنيران المدافع الرشاشة. وتمكن المسلحون من الاقتراب من مواقع الشرطة العسكرية الروسية في الخفاء بفضل العاصفة الرملية.

وقال الملازم أول ألكسندر سامويلوف إنّهم تصدُّوا للمهاجمين أولاً من الطابق الثاني للمبنى الذي كانوا موجودين فيه، وبعد تدمير الطابق الثاني انتقلوا إلى الطابق الأول، حيث تواجد العسكريون السوريون، وخاضوا معهم المعركة الدفاعية ضد المهاجمين الذين بلغ عددهم 90 إلى 100 شخص تدعمهم 4 دبابات و5 مدرعات “بي إم بي”، وفقاً لما قاله الضابط الروسي.

وقصف المهاجمون سيارات العسكريِّين الرُّوس بوابل من الرصاصات والأعيرة النارية. إلا أنّ الزجاج المدرع ودروع خلفية سياراتهم استطاعت مقاومة الأعيرة النارية، بحسب “سبوتنيك”.

وأقبل المحاصَرون على كسر الحصار بدعم من القوات الخاصّة التي أطلقت نيران أسلحتها على المسلحين وقامت بتعيين الأهداف للمدفعية والطيران العسكري.

وكانت النتيجة أن المحاصَرون خرجوا من الحصار بأقل الخسائر، في حين بلغت خسائر المهاجمين 850 قتيلاً وجريجاً وتدمير العديد من آلياتهم بما فيها الدبابات ومدرعات “بي إم بي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق