الأحدثالمحلية

برسم وزير الداخلية: أعتداء جهاز أمني رسمي على مواطن بطريقة وحشية

تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يظهر فيه الشاب حسين زعيتر وهو موقوف لدى مفرزة بعبدا بتهمة سرقة دراجة نارية. وهو من سكان الضاحية وقد حدثت مشاجرة بينه وبين شاب آخر من آل مشّيك منذ يوميثن في المنطقة حدث فيها تضارب وشتم

وافادت معلومات لموقعنا من احد المحامين المطلعين بان التحقيق مع زعيتر حصل في مفرزة بعبدا وان تسريب الفيديو تم من قبل شخص من هذه المفرزة بشكل متعمّد. ويوجد لدى موقعنا فيديو آخر قد نعرضه عند الضرورة.

لقد بان الجانب الانتقامي من الموقوف بطريقة وحشية مخالفة للقانون ولابسط حقوق الإنسان. ولأسباب دينية. كما بدت وجوه العناصر التي ظهرت في الفيديو ملثمة لتخفي هوية اصحابها. لان عادة تغطية الامنيين لوجوههم انما هي تظهر في ملاحقتهم للارهابيين وخوفا من العمليبات الانتقامية، اما في حالة هذا الموقوف، فالواضح ان المرتكبين يعرفون تماما المعرفة انهم بهذه ىالممارسات يخالفون القانون. وهذه الممارسات تقوم بها العصابات وليس رجال الدولة.

قد يكون هذا الموقوف أقدم على شتم مقدسات طائفة معينة هو من المنتمين إليها.

اليس القضاء هو الجهة المخولة محاسبته؟

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق