الأحدث

بلينكن: الحوثيون أرتكبوا عدواناً لكن حملة السعودية أدت لأسوأ أزمة إنسانية  

قال وزير الخارجية الأميركي انتوني بلينكن إن إدارة الرئيس بايدن تقوم بمراجعة عدد من الخطوات التي اتخذتها الإدارة السابقة مؤخرا، للتأكد من أننا نفهم أساس القرارات التي تم اتخاذها في كل حالة.

اضاف في إيجاز صحفي : ” أركز بشكل خاص على مسألة العقوبات التي تم فرضها على الحوثيين. أعتقد أنكم تعلمون جميعا أن الحوثيين قد ارتكبوا عملا عدوانيا كبيرا عند السيطرة على صنعاء منذ بضع سنوات وتنقلوا في مختلف أنحاء البلاد وارتكبوا أعمال عدوانية ضد شريكتنا المملكة العربية السعودية وانتهاكات لحقوق الإنسان وغيرها من الفظائع وخلقوا بيئة رأينا فيها جماعات متطرفة تملأ بعض الفراغات التي نشأت. ولكن في الوقت عينه، شهدنا حملة بقيادة المملكة العربية السعودية ساهمت أيضا في ما يعتبره كثيرون أسوأ أزمة إنسانية في العالم اليوم، ولا بد أن يكون لذلك معنى”.

لذا حتى في خضم هذه الأزمة، من المهم جدا أن نبذل قصارى جهودنا لإيصال المساعدة الإنسانية للشعب اليمني الذي هو بأمس الحاجة إليها، ونود التأكد من ألا تعيق أي خطوات نتخذها طريق تقديم تلك المساعدات.

يسيطر الحوثيون على أراض أعتقد أنها تضم ​​حوالى 80 بالمئة من سكان اليمن، لذا نريد أن نتأكد من أن أيا من هذه الخطوات، بما في ذلك إدراج الحوثيين على لائحة الإرهاب، لا تصعب أكثر هذه المهمة الصعبة أصلا، وأعني هنا مهمة تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

إذن نحن ندرس هذه المسألة بشكل عاجل وعن كثب. لا نريد أن نتأكد من أن مجموعات المساعدة الأمريكية قادرة على فعل ما في وسعها لتقديم المساعدة فحسب، ولكن أيضا مجموعات المساعدة في مختلف أنحاء العالم والتي تقدم الجزء الأكبر من تلك المساعدات، كما نود التأكد من ألا يتعارض أي شيء نقوم به.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق