الأحدث

بوتين: تركيا ستندم !

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من خطر الارهاب، واعتبر أن الخلية الحاكمة في تركيا فقدت عقلها وأنها ستندم على فعلتها أكثر من مرة بإسقاطها الطائرة، ولا يمكن تجاهل مساعدتها للإرهابيين.

وشدد في رسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية (البرلمان) الخميس: “علينا أن نواجههم ونقضي عليهم قبل أن يقتربوا من حدودنا”. وأوضح أنه لهذا السبب قررت موسكو بدء عمليتها الجوية ضد الإرهاب الدولي في سوريا.

وأضاف: “يمثل الإرهابيون المتمركزون في سوريا خطرا خاصا بالنسبة لنا، علما أن بينهم عددا كبيرا من المتطرفين المنحدرين من روسيا وجمهوريات رابطة الدول المستقلة. إنهم يحصلون على الأموال والأسلحة ويعززون قدراتهم. وإذا زادت قوة هؤلاء، فسيتغلبون هناك (في سوريا)، ومن ثم سيتوجهون إلى ديارنا حتما، لكي يزرعوا الخوف والكراهية ويدبروا تفجيرات ويقتلوا ويعذبوا المواطنين”.

وذكر بأن العملية الروسية في سوريا تجري على أساس طلب رسمي من الحكومة الشرعية في دمشق.

وجدد الرئيس الروسي دعوته إلى تشكيل جبهة دولية موحدة لمواجهة الإرهاب تعمل على أساس القانون الدولي.

وأردف قائلا: “اليوم نواجه من جديد أيديولوجية همجية هدامة ولا يجوز لنا أن نسمح للمتشددين الجدد تحقيق أهدافهم، بل علينا أن نترك الجدل وكافة الخلافات جانبا، وتشكيل جبهة موحدة قوية مناهضة للإرهاب ستعمل على أساس القانون الدولي وبرعاية الأمم المتحدة”.

وشدد بوتين على أن “كل دولة متحضرة ملزمة بالمساهمة في إلحاق الهزيمة بالإرهاب”.

وأكد بوتين أن تركيا ستندم على إسقاط الطائرة الروسية وأن معاقبتها لن تكون فقط بتقليص التبادل التجاري. ولفت إلى أن تركيا آوت إرهابيين من القوقاز.
وأشار بوتين إلى أن روسيا لن تنسى إسقاط تركيا للطائرة، مضيفاً أن بلاده لم تفهم بعد لماذا أسقطت تركيا الطائرة الروسية.
وقال: “لن ننسى أبدا هؤلاء الذين أطلقوا النار على طيارينا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق