الأحدث

بيان مهم من المكتب الإعلامي للسيدة جوليا بطرس

نفى المكتب الإعلامي للفنانة جوليا بطرس المقال الذي كتبه نقيب الصحافة عوني الكعكي في “صحيفة الشرق” عدد اليوم، وذكر فيه وقائع حديث دار منذ أكثر من سنتين بين النائب ستريدا جعجع وبطرس، وقول الأخيرة أنّ الوزير جبران باسيل أخفق، فيما أثنت على وزراء القوّات.

وأكد المكتب الإعلامي أنّ “العشاء الذي حصل في منزل احد الأصدقاء في منطقة الرابية كان بعد ايام قليلة من اعلان الحكومة المذكورة في شهر كانون الاول عام 2017، اي لا يمكن لاحد وقتها ان يحكم على اداء اي من الوزراء او عن نية الوزير جبران باسيل بتغيير بعض الوزراء بعد ساعات من تشكيل الحكومة، لذلك نرى ان الوقائع والأحداث التبست على السيد عوني الكعكي ووقع في خطأ نسب هكذا كلام الذي لم يحصل أصلا للسيدة جوليا خصوصاً انها لم تأت على ذكر وزراء التيار الوطني الحر او اختيارات الوزير جبران باسيل على الاطلاق.

وأوضح أنّه “تم التواصل مع السيد عوني الكعكي وبعد سرد الوقائع اكد انه اخطأ بهذه الرواية و سينشر التوضيح”.

وأشار الى ان “حرفية ما قالته للنائب ستريدا جعجع منذ سنتين “انكم توفقتم بوزرائكم في هذه الحكومة الجديدة ونحن على معرفة مسبقة بدولة الرئيس غسان حاصباني” وانتهى الحديث.

هذا وتقدر “السيدة جوليا بطرس النقيب الاستاذ عوني الكعكي وتثمن قراره بتصحيح الوقائع وتتمنى عدم زج اسمها من اجل أغراض سياسية”.

وكان الكعكي كتب في “صحيفة الشرق”، عدد اليوم، أنّه “منذ أكثر من سنتين كنا الى مائدة عشاء أقامه رجل أعمال، وصودف وجود السيدة ستريدا جعجع والسيدة جوليا بطرس، قالت السيدة جوليا للسيدة ستريدا: بتعرفي يا ست ستريدا أنّ كل اللبنانيين معجبون بوزراء “القوات” ومجمعون على حسن الاختيار ونظافة الكف والكفاءة العالية والأخلاق الحسنة، وزادت: ان اختيار وزراء “التيار الوطني الحر” لم يكن موفقاً وأنّ الوزير جبران باسيل أراد أن يغيّرهم ولكنه أخفق في ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق