الأحدث

تدريب المعارضين.. من الـ”سي آي إيه” الى البنتاغون

كتبت صحيفة “الشرق الأوسط” ان مصادر سورية معارضة أعلنت عن انتقال ملف تدريب ما يسمى بـ المعارضة السورية “المعتدلة” من يد الاستخبارات المركزية الأميركية “سي أي إيه” إلى وزارة الدفاع “البنتاغون”، وقد ترجم ذلك بزيادة عدد القوى الخاضعة للتدريب، لكنه لن يشمل تقدما في نوعية التسليح.

أكد ذلك مدير ما يسمى بمركز “مسارت” السوري المعارض لؤي المقداد الموجود في واشنطن لـ”الشرق الأوسط” التي اضافت ان برنامج التدريب الذي أطلقته اميركا لعناصر المعارضة السورية “المعتدلة” من تركيا، على أن يستكمل في عدة دول أخرى مؤيدة للمعارضة السورية من بينها السعودية وقطر والأردن، هو الثالث من نوعه.
وهذا هو البرنامج الثاني الذي تديره واشنطن لتدريب المعارضة السورية التي تصفها واشنطن بـ”المعتدلة”.
وكانت هناك مساعدة أميركية مالية تقدر بمليونين ونصف المليون دولار شهريا توزع على الجبهات القتالية الخمس بمعدل 500 ألف دولار لكل جبهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق