الأحدث

تسوية جديدة في لبنان وسلاح حزب الله خارج التفاوض

من المرتقب إعلان التسوية السياسية لاستقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري خلال ساعات بعد وضع اللمسات الأخيرة على البيان الذي سيصدر عن مجلس الوزراء.

واعتبر مراقبون لصحيفة “الجريدة” الكويتية أن “التسوية وضعت جانبا ملف سلاح حزب الله، وحصرت عناوينها الرئيسية بتمسك جميع القوى السياسية بالاستقرار والتزام النأي بالنفس قولا وفعلا والابتعاد عن الصراعات الخارجية وعدم التدخل في شؤون الدول العربية”، لافتين إلى “انعقاد جلسة مجلس الوزراء خلال الساعات المقبلة”.

ورأى المراقبون أن “رئيس الجمهورية ميشال عون سيتحدث خلال الجلسة عن الأسباب التي دفعت الحريري الى الاستقالة، ليؤكد ما أعلنه منذ خطاب القسم أن لبنان هو في مواجهة مع اسرائيل والجماعات الارهابية التي تهدّده، وهو ليس معنيا بأزمات دول المنطقة، لأن اسبابها داخلية، ولا يتدخل فيها”.

وأشاروا إلى أن “الحريري سيعلن موقفه ايضا، وسيؤكد ضرورة ابتعاد لبنان عن صراعات المنطقة، ولن يقبل أن يقوم أي طرف لبناني بجره اليها، ويتحمل هذا الطرف المسؤولية هو، وليس الحكومة أو لبنان”.

وأكدوا أن “البيان سيكون واضحا، حيث سيؤكد تمسّك الحكومة بالابتعاد عن الصراعات الخارجية، مع ما تستدعيه من وقف الحملات ضد السعودية والدول الخليجية ووقف التدخلات في قضايا الخارج، على ان ينأى الخارج أيضا بتدخلاته عن لبنان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق