الأحدث

تفاصيل هجوم “جبهة النصرة” يوم أمس على ريف اللاذقية

شنت “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة في ريف اللاذقية، أمس السبت، هجوماً عنيفاً على الجيش السوري، في محاولة لاستعادة قرية القصب وبرج القصب الإستراتيجي، وهي من المواقع الهامة للجماعات المسلحة في ريف اللاذقية.

وقال مصدر عسكري برتبة عقيد، الأحد، “إن اليقظة والاستفادة من التجارب السابقة، ساعدت الجيش السوري على التصدي للهجوم الكبير للمسلحين… وذلك بعد الرمايات الكثيفة لقذائف الهاون والصواريخ على القرية”.

وأضاف، “إن وحدات الجيش خاضت اشتباكات عنيفة جداً، انتهت بمقتل عدد كبير من المسلحين، من بينهم المدعو عبدالله الرفيع، الملقب بأمير الاقتحاميين”.

واستغل المسلحون الظروف الجوية السيئة لشن الهجوم، ولكن وجود الكمائن المتقدمة، والتي تعتبر بمثابة “إنذار مبكر” للجيش، ساهم في منع أي اختراق مفاجئ.

وكان الجيش السوري أعاد السيطرة ، منذ أيام قليلة، على قرية القصب ذات الأغلبية المسيحية، والتي هجر سكانها إلى مدينة اللاذقية بعد دخول الجماعات المسلحة وتدمير الكنيسة القديمة ونهب المنازل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق