الأحدث

تقرير تلفزيوني يكشف عمليات التهريب عبر الحدود اللبنانية – السورية بالأسماء

ملف التهريب عبر الحدود اللبنانية السورية للسلع والبضائع والمحروقات اصبح قضية شائكة تتداخل فيها السياسة بالتشظي لمؤسسات الدولة التي تقف عاجزة في وجه التهريب غير الشرعي الذي يعود بنتائج وخيمة على اللبنانيين.

تبدأ القصة بشراء المهربين للسلع المدعومة من الحكومة اللبنانية ويعبرون بها الحدود غير الشرعية بين لبنان وسوريا لبيعها هناك باضعاف اسعارها. معابر غير شرعية وحدود متفلتة من اي رقابة تهدر ما تبقى من اموال المودعين اللبنانيين في المصرف المركزي.

جويس الحاج خوري مراسلة قناة ” العربي” اللندنية زارت هذه المناطق وكشفت الكثير من الحقائق حول موضوع التهريب الجاري على قدم وساق بدون رقيب.

شاهد التقرير كاملا عبر هذا الرابط

https://www.facebook.com/watch/?v=2939438459673766

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق