الأحدث

جبهة عرسال تشتعل.. إشتباكات عنيفة وقتلى وأسرى

مجدداً، إندلعت إشتباكات عنيفة بين   “داعش والنصرة” على طول خطوط التماس  في أعالي جرود عرسال ورأس بعلبك في وادي ميرا وعند معبر الزمراني وصولا إلى جرود الجراجير.

وأكدت مصادر أمنية لـ ” الضاد برس “ وقوع أكثر من عشرين قتيلا من الطرفين، من جهته، أفاد “الإعلام الحربي” أنّ تنظيمي “داعش و النصرة” استخدما عدداً كبيراً من الأسلحة في الإشتباكات الدائرة والتي أسفرت عن مقتل وجرح عدد كبير من مسلحي الطرفين.

ولفت إلى أنّ “داعش” شنّ منذ ساعات الصباح هجوماً على مواقع ومراكز “النصرة” في الجرود وقتل وجرح عدداً من النصرة وقام بتصفية ميدانية لمسؤولين ميدانيين، كما قام مسلحو “النصرة” بقيادة ابو مالك التلي بشن هجوم مضاد بعد استقدام تعزيزات لاستعادة مواقع خسروها بين الزمراني والعجرم وقرنة الحشيشات.

كمان ان اللبناني مجد محمد عبد المجيد الحجيري الملقب بـ “أبي البراء”، قتل ولا تزال جثته في الجرود.

واشتدت المعارك عصراً على طول خطوط التماس على السلسلة الشرقية في جرود عرسال ورأس بعلبك وفي وادي ميرا ومعبر الزمراني وصولاً إلى جرود الجراجير على الحدود اللبنانية- السورية والعمق السوري في القلمون الغربي.

ولاحقاً، أفاد الإعلام الحربي أنّ “داعش” أسر 6 من “جبهة النصرة”، فيما قُتل المسؤول في داعش المدعو “أبو الفاروق” والقائد الميداني “أبو عزام” خلال المواجهات.

ولفت الإعلام الحربي إلى معلومات عن نية “داعش” اقتحام الملاهي والعجرم ومخيمات النازحين بجرود عرسال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق