الأحدث

جورج علم: سماحة الامام الصدر كان الامين المؤتمن على وجنات الوطن

images (1)
اعتبر الكاتب والمحلل السياسي الأستاذ جورج علم في حديث لاذاعة الرسالة” ضمن برنامج “اللقاء السياسي”، أن سماحة الامام كان الامين المؤتمن على وجنات الوطن، وكذلك الأمين المؤتمن على قضايا العرب وفي طليعتها القضية الفلسطينية، لافتا الى أن مع غيابه غابت العصبية الوطنية السامية والعصبية العربية القومية سواء في الحفاظ على الوجنات اللبنانية أو في الحفاظ على الوجنات العربية، قائلا: “الدليل أننا اليوم لا نتحدث عن المواطنة بقدر ما نتحدث عن المذهبية، ولا نتحدث عن القيم التي جعلت الانصهار طبيعي بين مجموعة ثقافات وبين الداعشية التي تدق أبواب العروبة وأبواب الاسلام وأبواب لبنان”، مؤكدا أنه مهما قيل في الامام المغيب يبقى قليل في ظل النفاق السياسي الذي نشهده اليوم وفي ظل الكيديات التي تهدم الأوطان وفي ظل الانحطاط في الخطاب الوطني، وهذا ما هو مغاير تماما لنهج سماحة الامام المغيب السيد موسى الصدر.
وختم علم: ” تبقى الكلمة دون أن تعدد الصفات والمواصفات والقيم التي كان يمثلها سماحته بحضوره وخطابه ونهجه”.
وتوقع علم أن تتضمن كلمة الرئيس بري في ذكرى تغييب الامام الصدر، الذي هو صمام الأمان في زمن المكابرات والكيديات في الاوقات العصيبة، “أن يضيء على كثير من الاستحقاقات التي تحاصرنا، من رئاسة الجمهورية ومجلس النواب الى الاوضاع الأمنية، وربما يحمل في هذه المناسبة شعلة أمل تنبىء بقرب الخروج من هذا النفق المظلم الى اعادة بناء الدولة ومؤسساتها من جديد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق