الأحدث

حزب الاتحاد دان تفجير الطيونة: لعدم التساهل والضرب بيد من حديد

1363947907_3

استنكر حزب “الاتحاد” “التفجير الارهابي الذي استهدف حاجز الجيش بالطيونة، الذي لا يمت للأخلاق والقيم الإنسانية وإلى الدين الإسلامي الحنيف بصلة”، مشددا على أنه “عمل إجرامي ينفذ بأيد عميلة تأتمر من الغرف السوداء التي تضع لبنان والمنطقة في دائرة الاستهداف القاتل وإشعال نار الفتن فيه خدمة لأمن الكيان الصهيوني ومشاريعه”.
ولفت في بيان الى أنه “مرة جديدة تحاول ايادي الفتنة والإرهاب النيل من السلم الأهلي اللبناني على أبواب شهر رمضان المبارك، مستهدفة الآمنين بتفجير إرهابي في الضاحية الجنوبية للنيل منها وتسعير نار الفتنة المذهبية”.
وحمل مسؤولية ما يجري الى “المراكز والأبواق الفتنة التي تحرض على الاقتتال بين أبناء الصف الواحد التي تفتح لها بعض القنوات مساحات لتنفيذ مخطط إشعال الفتنة في الجسد العربي ومنها لبنان”، مدينا “العمل الإرهابي الذي اصاب جميع اللبنانيين وليس الضاحية الجنوبية فقط، نؤكد على أهمية الوقوف صفا واحدا بوجه هذه الأعمال الإرهابية النكراء وإفشال ما ترمي اليه من اشعال لنار الفتنة بين ابناء الوطن الواحد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق