الأحدث

حسين الحاج حسن: أنا هنا

يبدو لافتاً الحضور الدائم والنشاط الكثيف الذي يحرص الوزير والنائب حسين الحاج حسن على تظهيره أخيراً، وخصوصاً في دائرة بعلبك الهرمل حيث بات لا يترك مناسبة إلا ويرعاها ووواجب إجتماعي إلا و يقوم يه ويصر في كل يوم على تعداد المشاريع التي أنجزها.

وهي حركة تناقض طبعاً أداء نواب ووزراء حزب الله الذين لا يلتفتون إلى هذا كله، معتبرين أن ماكينة الحزب هي المسؤولة الوحيدة هنا.

وتبدو حركة الحاج حسن كرد فعل على التسريبات الكثيرة عن نية الحزب إجراء تغيير شامل في بعلبك – الهرمل لا يستثني الحاج حسن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق