الأحدث

“داعش” يتاجر بأعضاء جثث قتلاه

لم تعد انتهاكات تنظيم داعش تقف عند التنكيل بخصومه ذبحا، ولا اختطاف نسائهم بمسمى السبي، فامتدت لتشمل المتاجرة بأعضاء القتلى من البشر.

وبحسب ما كشفته صحيفة إلمونيتور، استنادا إلى طبيب عراقي مختص أمراض الأذن والحنجرة، فإن “داعش” تستمثر جثث قتلاها أنفسهم، زيادة على جثث خصومها الشيعة والمسيحيين والأيزيديين، من أجل إحراز مكاسب مالية وتأمين موارد لاشتغالها.

الطبيب العراقي نفسه أكد أن مدينة الموصل التي سيطر عليها عناصر داعش، الصيف الماضي، باتت منطلقا للتجارة المربحة لدى التنظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق